آلية عمل نظام الحاسب

كيف يعمل نظام تشغيل الحاسب :

عند تشغيل الحاسب فإن نظام التشغيل يمر بعدة خطوات حتى يصبح جاهزاً ليستقبل أوامر المستخدم ويمكن تلخيص هذه الخطوات كما يلي :

1-     قراءة وتنفيذ التعليمات والأوامر من ذاكرة القراءة الثابتة  ROM

2-     فحص وحدات الحاسب للتأكد من سلامتها

3-     تحميل نظام التشغيل من الأقراص اللينة أو الضوئية أو من القرص الثابت

4-     استلام أوامر مستخدم الجهاز

5-     تحميل البرمجيات التطبيقية وتنفيذ تعليماتها

6-     العودة إلى نظام التشغيل وانتظار أوامر المستخدم وتكرار الخطوات السابقة

أشكال المواجهة لنظم التشغيل :

          تستخدم نظم التشغيل ثلاث أساليب في تعامل المستخدم مع الحاسب الأول أسلوب المواجهة الخطية والثاني أسلوب المواجهة الرسمية والثالث هو أسلوب المواجهة بالقوائم

أولاً : المواجهة الخطية : Line command interface

          نعني بالمواجهة الخطية استخدام بوحة المفاتيح في إدخال الأوامر والتعليمات إلى الحاسب والتي هي مجموعة من النصوص المكتوبة وتظهر هذه الأوامر على الشاشة بالإضافة إلى ذهابها إلى الذاكرة الرئيسية وقد بدأ هذا الأسلوب منذ بداية عصر الحاسب واستمر خلال مراحل تطوره حتى وقتنا هذا ولهذا فإن معظم نظم التشغيل تستخدم هذا الأسلوب وفي مجال الحاسب الشخصي جرى استخدام هذا الأسلوب في
المراحل الأولى لتطوير نظم التشغيل للحاسبات الشخصية ثم جرى استبداله فيما بعد بنظم المواجهة الرسمية في نظم التشغيل الحديثة للحاسبات

ويعاب على هذا الأسلوب ضرورة تدريب مستخدم الحاسب على حفظ أوامر نظم التشغيل كما يجب عليه معرفة بعض المصطلحات الإنجليزية حتى يستطيع كتابة الأوامر إلى الحاسب يبين شكل (3-2) مثالاً لشاشة المواجهة الخطية

ثانياً: المواجهة الرسمية Graphical User Interface

          وهو اسلوب تستخدم فيه الفأرة معظم الأحيان بدلاً من لوحة المفاتيح وعند تشغيل جهاز الحاسب يجب الأنتظار حتى يتم تحميل نظام التشغيل وتظهر على الشاشة عدة أشكال يطلق عليها الرموز الصورية ( الأيقونات ... ) وتحت كل شكل اسم التطبيق باللغة المناسبة للمستفيد وما على المستفيد إلا تحريك مؤشر الفأرة فوق التطبيق المطلوب والضغط على زر الفأرة مرة أو مرتين متتالتين فيتم تنفيذ التطبيق المطلوب ويبين الشكل ( 3-3) أمثلة لشاشات المواجهة الرسمية

وقد تبنت العديد من الشركات الصانعة لأجهزة الحاسب حديثاً هذا الأسلوب في نظم تشغيل أجهزتها ورحب به المستخدمون بمختلف تخصصاتهم وذلك لسهولة استخدامه وإمكانية التدريب عليه دون الاعتماد على لغة معينة أو حفظ صيغ الأوامر .

المواجهة بالقوائم Menu Interface

          يستخدم هذا الأسلوب مفاتيح الأسهم لحركة المؤشر على لوحة المفاتيح لكي يسمح للمستخدم بأختيار أحد الخيارات المعروضة بشكل قائمة على شاشة العرض ويمثل الخيار عادة تطبيقاً معيناً أو أحد أوامر التشغيل للجهاز وبعد الاختيار يتم عرض قائمة متفرعة من القائمة الرئيسية الأولى وبالتالي يتم انتقال المستخدم في قائمة أخرى عن طريق استخدام مفاتيح حركة الأسهم لتحريك المؤشر لأختيار أحد الأوامر المعروضة أمامه والتي تؤدس إلى تنفيذ أوامر برمجيات معينة من قبل جهاز الحاسب ويستخدم أسلوب المواجهة بالقوائم عادة من قبل أجهزة الحاسب المتوسطة أو المركزية لتسهيل التعامل مع الجهاز باستخدام مفاتيح المؤشر للوحدة الطرفية المتصلة بالحاسب دون الحاجة إلى استخدام الفأرة وذلك نحو أجهزة الوحدات المستخدمة في شركة الطيران وإدارات الجوازات والأحوال المدنية

     وتعد المواجهة الرسمية والمواجهة بالقوائم أفضل من المواجه الخطية وخصوصاً لدى المبتدئين للأسباب التالية :

1-     سهولة بيئة العمل لبساطتها حيث تظهر فيها نوافذ أو قوائم يمكن فتحها أو اختيارها للتشغيل

2-  سهولة استخدام الفأرة أو الأسهم على لوحة المفاتيح على لوحة المفاتيح للأختيار من القوائم الأوامر بدلاً من إدخالها عن طريق لوحة المفاتيح

3-     سهولة تبادل المعلومات أو استخدام أكثر من برنامج في وقت واحد

4-  تتوحد القواعد العامة للاستخدام بشكل كبير بحيث يسهل استخدامها إذا ما تعلمنا بعضها حيث تنتقل المهارات المكتسبة في تطبيق معين إلى تطبيق أخر دون الحاجة إلى تعلم أوامر خاصة بكل تطبيق

أنواع أنظمة التشغيل :

          تنقسم أنظمة التشغيل من حيث قدرتها على تشغيل أكثر من برنامج لنفس المستخدم في نفس الوقت إلى قسمين

1-     أنظمة تسمح بهذه الإمكانية وتسمى بأنظمة متعددة المهام MultiTasking

2-     أنظمة لا تسمج بهذه الإمكانية وتسمى أنظمة وحيدة المهام SingleTasking

كما تنقسم أنظمة التشغيل من حيث قدرتها على السماح لأكثر من مستخدم بتشغيل برمجياتهم في نفس الوقت إلى قسمين

1-     أنظمة تسمح بهذه الإمكانية وتسمى بأنظمة متعددة المستخدمين Multi-User

2-     أنظمة لا تسمح بهذه الإمكانية وتسمى بأنظمة وحيدة المستخدم Single-User

ومما تقدم يمكن تعريف أربعة أنواع من أنظمة التشغيل هي :

1-   نظام وحيد المستخدم وهو أقل الأنظمة قوة ويسمح لمستخدم واحد فقط بالعمل عليه ولا يستطيع هذا المستخدم أن يشغل أكثر من برنامج في نفس الوقت وساد هذا النظام مع الحاسب الشخصي حتى وقت قريب ونادراً ما نراه مستخدماً إلا مع أجهزة الحاسب القديمة

2-   نظام متعدد المستخدم وحيد المهام وهو شائع الاستخدام على أجهزة الحاسب الخادم ويستخدم هذا النظام في دوائر الأعمال المتوسطة والصغيرة حيث يسمح لعدد من المستخدمين بالعمل معاً ولكن يجري تشغيل برنامج واحد فقط لكل مستخدم

3-   نظام وحيد المستخدم متعدد المهام وهو النظام الشائع الاستخدام حالياً على أجهزة الحاسب الشخصي ومحطات العمل حيث يتيح للمستخدم الواحد القدرة على تنفيذ أكثر من برنامج في نفس الوقت

4-   نظام متعدد المستخدم متعدد المهام وهو أقوى الأنظمة وهو السائد على أجهزة الحاسب المركزية والمتوسطة وقد بدأ زحف هذا النظام مؤخراً على أجهزة الحاسب الشخصي وفي هذا النظام يقوم كل مستخدم بالتعامل مع الحاسب وكأن الحاسب يعمل له وحده وذلك لما يتميز به من سرعات عالية في التشغيل والتنفيذ وتنفيذ الأوامر كما أن أي خطأ يرتكبه مستخدم ما لايؤثر على باقس المستخدمين ولا يعطل أعمال الحاسب


تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مقدمة عن الحاسب الآلي وتطوره

تصميم النظام

تحليل النظم الهيكلية وطرق التصميم.